عاجل

بعد تسع سـنوات من الـحرب، الرئيس الأميركي بـاراك أوباما يُشارك إلى جانـب نائبه جوزيف بايدن في إحتفال اقيم بمناسبة عودة الجنود من العراق في ماريلاند. الرئيس الأميركي حيا العسكريين ومنحهم أوسمة تقديرية.

آخر جندي أميركي غادر العراق السبت، ويضـع هذا الإنسحاب حداً للإلتزام الأميركي في حرب أوقعت أكثر من مائة ألف قتيل في صفوف المدنيين العراقيين وحوالي أربعة آلاف وخمسمائة في صفوف الأميركيين.

“ إنها لحظة للتفكير في مسار جيل كامل، رحلة لأكثر من عشرين عاماً وضعتنا في حربين مع العراق، وأيضا بداية جديدة في علاقاتنا مع العراق“، قال الجنرال مارتن ديمبسي.

قرار باراك أوباما بتسريع إنسحاب القوات الأميركية من العراق أثار جدلاً لدى الحزب الجمهوري، حيث أشار المرشح للفوز بتـرشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة في عام ألفين وإثني عشر ميت رومني إلى أنّ قرار الإنسحاب سابق لأوانه.