عاجل

عقوبة الإيقاف في ثمان مباريات المسلّطة على لويس سواريس مهاجم ليفربول شكلت افتتحاية أغلب الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء، عقوبة سلّطها الثلاثاء الإتحاد الإنكليزي لكرة القدم على المهاجم الأوروغواياني المتهم بإهانة عنصرية في حق الفرنسي باتريس إيفرا.

ومباشرة بعد صدور العقوبة عبّر نادي ليفربول عن سخطه واستيائه الكبيرين من قرار الإتحاد الإنكليزي.

وفي بيان نشره في موقعه الرسمي أكّد ليفربول أن سواريز تم إيقافه قبل استماعه كما عبر في نفس الوقت عن تضامنه مع لاعبه مؤكدا على برأته من التهمة المنسوبة إليه.

وزيادة إلى هذه العقوبة سُلّطت على سواريز غرامة مالية تقدر بأزيد من اثنين وستين ألف يورو مع حقه في الطعن خلال الأسبوعين القادمين.

أصول القضية تعود إلى الخامس عشر من أكتوبر تشرين الأول الماضي بأندفيلد رود خلال مباراة ضمن البرميير ليغ الإنكليزية استضاف فيها ليفربول مانشستر يونايتد.