عاجل

عاجل

الولايات المتحدة تدعو القادة العراقيين إلى حلّ الأزمة السياسة العراقية

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة تدعو القادة العراقيين إلى حلّ الأزمة السياسة العراقية

حجم النص Aa Aa

الولايات المتحدة الأميركية قلقة بشأن المناخ السياسي في العراق، على خلفية بوادر التوتر الطائفي التي تلوح في الأفق، والتي أثارت الكثير من التساؤلات بشأن إستقرار البلاد بعد أيام فقط من إنسحاب القوات الأميركية، حيث أثار إصدار أمر القبض على نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي توتراً سياسياً.

واشـنطن دعت مختلف الأطراف السياسية العراقية إلى الحوار، والعمل معا لتسوية خلافاتهم.

وإنتقد نائب الرئيس العراقي طـارق الهاشمي ،الذي تتهمه السلطات بالتآمر والإرهاب سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق قائلاً: “ أستغرب لتصريح الرئيس أوباما عندما يقول تركنا العراق ديمقراطياً وأن القضاء نزيهاً، وهناك شفافية وليس هناك فساد، ما الذي كان يعنيه الرئيس الأميركي بهذا الخطاب، هل هذا واقع العراق الحالي؟ “.

وأشار الهاشمي إلى أنّ رئيس الوزراء نوري المالكي يتحمل وحده مسؤولية ما يحدث في البلاد.

القضاء العراقي أصدر مذكرة توقيف بحق الهاشمي، الذي ينتمي إلى كتلة “العراقية” البرلمانية في إطار قانون مكافحة الارهاب. ورفض الهاشمي كل الإتهامات الموجهة إليه.

وتمثل قضية الهاشمي أحد فصول الأزمة السياسية المستجدة التي انزلق إليها العراق بالتزامن مع إكتمال الإنسحاب الأميركي من البلاد صباح الأحد، بعد نحو تسع سنوات من اجتياح البلاد لإسقاط نظام صدام حسين.