عاجل

تقرأ الآن:

استياء تركي بعيد اقرار مشروع قانون فرنسي يخص الأرمن


تركيا

استياء تركي بعيد اقرار مشروع قانون فرنسي يخص الأرمن

بدت الأجواء هادئة أمام القنصلية الفرنسية في اسطنبول، بعيد اقرار الجمعية الوطنية الفرنسية مشروع قانون يجرم انكار ما يعرف بالابادة الجماعية بحق الأرمن، أواخر عهد الامبراطورية العثمانية، لكن بعض المظاهرت الاحتجاجية جرت في العاصمة أنقرة.

مواطن تركي

“كنت أعتزم تغيير سيارتي، وأنا ممثل سابق بقسم مبيعات شركة “رينو” للسيارات، وقد غيرت رأيي بعد هذا القرار من البرلمان الفرنسي. لن أشتري سيارات فرنسية بعد اليوم”.

شخصيات دبلوماسية تركية خبرت أجواء مثل هذا التوتر بين أنقرة وباريس، والذي عبرت عنه تركيا في ردة فعلها من خلال اجراءات تخص العلاقات الدبلوماسية والتعاون العسكري.

ينال باتو – سفير تركي سابق

“الصداقة تعود الى عقود، ونحن أصداقاء فرنسا وحلفاءها، ولكن ما جرى يمثل ضربة قوية لعلاقتنا. آمل أن يظهر قدر من الحكمة في مجلس الشيوخ ولا يمرر مشروع القانون هذا…ما ينبغي عمله أمر جلي وهو أنه على تركيا أن تجد طرقا لاستثناء الشركات الفرنسية من العقود الكبيرة، وأنا متأكد أنها ستقوم بذلك “.

ويذهب محللون الى أن الرئيس الفرنسي ذهب بعيدا في الاضرار بعلاقات بلده مع تركيا، مشيرين الى أن تحركه لم يعد يعكس معارضته لتركيا، وانما عداءه لها.