عاجل

ترکیا تستدعي سفيرها في باريس اثر تصويت الجمعية الوطنية الفرنسية على قرار يجرم انكار الإبادة الأرمنية.

ومن المتوقع أن يوضح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان القرارات التي اتخذتها أنقرة اثر اعتماد هذا القانون.

متظاهر تركي يقول:

“ لا أعرف لماذا هم ضدنا، هذه القضية الأرمنية انتهت منذ قرن، ما هذا؟ هذا يخلق التوتر”.

وحظي القرار بتأييد غالبية كبيرة من النواب الحاضرين البالغ عددهم حوالي خمسين نائباً فيما عارض ستة نواب فقط مشروع القانون.

في الوقت الذي رحبت الجالية الأرمنية المقيمة في فرنسا بهذا القرار معتبرة اياه انصافاً للحقوق الأرمنية .

مواطن أرميني يقول:

“ نشعر بارتياح كبير، رضا كبير، لأن اجدادنا ليسوا كذابين، بعضهم تعرض لهذه الابادة الجماعية وبعضهم نجا من الموت، الآخرون ماتوا” .

و حذرت الحكومة التركية في وقت سابق من تبعات اتخاذ هذا القرار مهددة بعواقب دبلوماسية واقتصادية وثقافية وخيمة على فرنسا في حال اقرارها هذا القانون.