عاجل

تقرأ الآن:

هجوم تركي على فرنسا ضدّ مشروع قانون حول المجازر الأرمنية


فرنسا

هجوم تركي على فرنسا ضدّ مشروع قانون حول المجازر الأرمنية

من المقرر أن تتبنى الجمعية الوطنية الفـرنسية هذا الخمـيس قانـوناً يُجرم نفي الإبادة الجماعـية للأرمن من طرف السلطنة العثمانية خـلال الحرب العالمية الأولى. ويقضي مشروع القانون المثير للجدل بالسجن عاما واحدا وغرامة بقيمة خمسة وأربعين ألف يورو لجميع من ينكر الإبادة الجماعية للأرمن التي تعترف فرنسا رسميا بوقوعها.

النائب المحافظ باتريك دوفيدجيان:

“ حقيقة لا يتوجب على تركيا إعطاء دروس أو إرسال وفود أو تنفيذ تهديدات لفرنسا لأننا نريد سنّ قانـون سيطبق فقط على الأراضي الفرنسية، وهـو أولاً وقبل كل شيء، يهمّ الفرنسيين ولا يهم دولة أجنبية أثبتت سوء نيتها”.

وتعارض تركيا كوريث شرعي للإمبراطورية العثمانية مشروع هذا القانون حيث حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان باريس من أنّ إصدار قانون كهذا ستكون له عواقب وخيمة على الصعيدين الاقتصادي والديبلوماسي. ودعـت تركيا فرنسا إلى التفكير في أخطاء ماضيها الإستعماري خصوصا في الجزائر عوضا عن إصدار أحكام تتناول وقائع تاريخية.

رجب طيب أردوغان قال:” أولئك الذين يرغبون في دراسة الإبادة الجماعية، عليهم العودة إلى ماضيهم، والنظر في تاريخهم القذر والدموي”.

واعترفت فرنسا عام ألفين وواحد بالمجازر الأرمنية المرتكبة بين عامي ألف وخمسة عشر وألف وسبعة عشر في ظل السلطنة العثمانية والتي أدت إلى سقوط نحو مليون ونصف المليون قتيل بحسب الأرمن باعتبارها عملية إبادة جماعية خططت لها ونفذتها السلطات العثمانية.