عاجل

تقرأ الآن:

سوريا تُشيِّع قتلى تفجيريْ الجمعة وسط تنديد دولي وخلافات بين "القوى العظمى"


سوريا

سوريا تُشيِّع قتلى تفجيريْ الجمعة وسط تنديد دولي وخلافات بين "القوى العظمى"

بعد إقامة صلاة الجنازة في الجامع الأموي في دمشق، السوريون يشيِّعون بالآلاف جثامين قتلاهم الذين راحوا ضحية تفجيرين انتحاريين أمس الجمعة استهدفا مركزين للأمن قبل ثلاثة أيام من وصول مراقبي الجامعة العربية المنتظَر يوم الاثنين.

التفجيران خلَّفا 44 قتيلا وأكثر من 150 جريحا.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ندد بهذا الاعتداء المزدوج، الذي نسبته دمشق لتنظيم القاعدة، داعيا إلى وقف حمّام الدم في سوريا.

مجلس الأمن وصف التفجيرين الانتحاريين، اللذين ترى المعارضة أنهما من تدبير النظام، بالعمل الإرهابي ووجه تعازيه إلى عائلات الضحايا بدلا من السلطات السورية.

من جهتها، طالبت روسيا بقرار أممي يندد بالعنف الذي تمارسه المعارضة منتقدةً الدعوات إلى المزيد من العقوبات ضد دمشق وشدّدتْ على أن موسكو لن تمارسَ حظرَ بيع الأسلحة للنظام السوري وذكَّرتْ بما حدث في ليبيا عندما تم حظرُ الأسلحة على النظام وتسليح مليشيات المعارضة.

على الصعيد الميداني، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 4 مدنيين قُتلوا اليوم، السبت، في حِمص، وقد عُثر على جثثهم وعليها آثار تعذيب بعد أن اعتُقِلوا من طرف “الشَّبِّيحة” بعد منتصف ليل الجمعة. ودعا المرصد مراقبي الجامعة العربية إلى التوجه إلى هذه المنطقة التي تشهد أعمال عنف خطيرة للوقوف على ما يجري فيها من تجاوزات.