عاجل

البوليس الدولي يصدر مذكرة اعتقال في حق جون كلود ماس مؤسس شركة “بولي امبليمنت بروتيس” الفرنسية والمعروفة باسم “PIP” في تهم تتعلق بالصحة وبناء على طلب دولة كوستاريكا.

مذكرة الاعتقال ربطها الكثيرون بقضية استخدام الشركة الفرنسية لنوع غير طبي من مادة السيلكون في حشوات الصدر لجراحات التجميل وهي الفضيحة التي أدت إلى مساءلة الشركة واخضاعها للادارة القسرية.

“جون كلود ماس غش الجميع. خدع الجراحين للترويج لجودة المادة المستخدمة في عمليات التجميل. لكن من كان قادرا على التاكد من ذلك من خلال الابحاث؟. بالتأكيد نحن لسنا في حقل تجارب لكن يمكن ان نتعرض للخداع وفي حالة شركة “PIP” فانها كانت تدار من قبل رجل ذي خلفية تجارية وليست خلفية طبية” يقول جراح الفرنسي باتريك باراف.

وكانت الحكومة الفرنسية قد اصدرت توصية للنساء اللواتي زرعن حشوات السيلكون المصنعة من قبل شركة “PIP” في اثدائهن بازالتها على نفقة السلطات الفرنسية كاجراء احترازي.