عاجل

عاجل

أحمدي نجاد:" أعوان نجاد حاذقون عند اللازم" 

تقرأ الآن:

أحمدي نجاد:" أعوان نجاد حاذقون عند اللازم" 

حجم النص Aa Aa

 حصل تغيير مفاجيء في وجهتي خلال عطلتي الصيفية للعام 2011.
 
 
 لقد ذهبت إلى طهران لأجلس أمام أحد أكثر زعماء العالم إثارة للجدل: الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد
 
هذا اللقاء كان مباشرا على الهواء.
 
دقائق قبل الموعد أحد أعوانه أبلغني أن كل المواضيع التي وضعتها للنقاش معه لم تكن تروق له.
 
 
 
 
ويبقى أسفي  الوحيد أني لم أسأل لماذا تم إقصاء الفريق الفارسي في يورونيوز من هذا اللقاء. 
 
 
 
 وجاءني صوت في السماعة التي أضعها  في أذني بأن أنهي هذا اللقاء.
 
وتوقعت أن يكون زميلي في طهران، ولكني اكتشفت فيما بعد أن هذا الصوت من جاء من جهة أخرى ما زلت إلى الآن أجهلها.