عاجل

وزير الصحة الفرنسي يطالب برأس جان كلود ماس

تقرأ الآن:

وزير الصحة الفرنسي يطالب برأس جان كلود ماس

حجم النص Aa Aa

عدد المطالبين برأس جان كلود ماس، مؤسسِ شركةِ “بولي إمبلنت بروتيز” الفرنسيةِ المنتجة لمادة السيليكون المستخدمة في تجميل الثدي، في تزايد.

آخرهم وزيرُ الصحةِ الفرنسي كزافييه بيرتراند الذي ألحَّ على ضرورةِ القبض عليه وعلى المستفيدين من شركته، بالإضافة إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الفرنسي الذي أعلن نيتَه رفعَ دعوى قضائية بهذا الشأنِ بتهمةِ الاحتيالِ والغِشِّ الكبير.

الدكتور باتريك باراف يعرف جان كلود ماس ويقول عنه:

“التقيتُ السيد ماس في ندوةٍ طبية إلى جانب العديد من الجراحين، وقال لي إن القطع الاصطناعية لحشو الثدي التي أستخدمها في جراحة التجميل سيئةٌ للغاية ،وبدا مستعدا للقيام بكل شيء من أجل الحصول على أكبر حصة من السوق. وواصل تهجمَه هذا بشكلٍ مغالٍ في العدوانية. وأنهى تدخلَه بإغراقِ السوقِ بمنتوجاتِه بأسعارٍ لا يمكن لأحدٍ أن ينافسَها”.

السيليكون الذي تسوِّقه شركة جان كلود ماس لا يتوفر على الشروط الصحية والتقنية الضرورية لتصنيعه، مما يسبب التهاباتٍ تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.

الحكومة الفرنسية دعت النساءَ اللواتي أُجْرِيتْ عليهن عملية زرع سيليكون شركة جان كلود ماس، واللواتي يُقدَر عددهن بـ” 30 ألف امرأة، إلى الإسراع بالتخلص منه كإجراء وقائي مع تكفل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الفرنسي بتغطية النفقات الناجمة عن العملية.

هذه النفقات الإضافية لتغطية فاتورة وقاية هؤلاء النسوة من احتمال تعرضهن للسرطان هي السبب الرئيسي لقرار صندوق الضمان الاجتماعي رفع دعوى قضائية ضد مجهول بتهمة الغش والاحتيال.

البوليس الدولي أصدر قل ساعات أمرا بتوقيف جان كلود ماس في قضية أخرى مرتبطة بالسياقة في حالة سكر بناءً على طلب من كوستاريكا.