عاجل

الذكرى السابعة لاسوأ تسونامي في التاريخ المعاصر

تقرأ الآن:

الذكرى السابعة لاسوأ تسونامي في التاريخ المعاصر

حجم النص Aa Aa

26 من كانون الاول ديسمبر 2004,كانت الساعة 9:40 في الصباح ، موجة هائلة تضرب شواطئ تايلاند,بعدها بساعة ونصف وقع زلزال بلغت قوته 9.3 درجات في المحيط الهندي ، قبالة جزيرة سومطرة الاندونيسية على عمق 30 كيلومترافي البحر ,هذا الزلزال اعتبر واحدا من أقوى اربعة زلازل سجلت في العالم .

حدث تصادم قوي بين الصفيحة التكتونية الهندية الاسترالية والآسيوية هذا التصادم دفع المياه بعنف نحو اليابسة وتحررت الطاقة على شكل زلزال هائل .

في 26 ديسمبر كانون الاول 2004طاقة الزلزال عادلت انفجار ثلاثين الف قنبلة ذرية مثل القنبلة التي فجرت هيروشيما .

بلغ ارتفاع الموجه يومها 35 متراوسرعتها 800 كلم / ساعة ، دمرت الامواج كل ما وجد في طريقها ودخلت المياة اليابسة اكثر من اثنين كيلو متر.

أثار الزلزال وصلت الى افريقيا ولكن جنوب آسيا كان الاكثر تضررا.

الكارثة الطبيعية خلفت اكثر من 230،000 شخص بين قتيل ومفقود ، أكثرهم من اقليم باندا اتشيه فب اندونيسيا .

من بين البلدان الأخرى الأكثر تأثرا ، سري لانكا فقدت اكثر من 30 الف شخص والهند 18 الف شخص .

في عطلة هذا الموسم ، تأثير تسونامي ما زال حيا في العالم

الاف السياح اختاروا جنوب آسيا هذا العام ، وشواطئها القرمزية

هذا المكان الذي كان قبرا لاكثر من 2500 سائح اجنبي

وكابوسا للناجين :تقول هذه الامراة التي نجت وهي فرنسية عائدة من تايلاند :“كان مشهدا مرعبا لا أستطيع حتى الحديث عنه,لقد دمر كل شي وغرق الالاف “

الصور الكارثية التي بثتها وسائل الإعلام ، ووجود السياح الاجانب في فترة عيد الميلاد اعطت اثرا كبيرا للكارثة التي لم يسبق لها مثيل.

لذلك تضافرت جهود العالم من جهات حكومية ومنظمات غير حكومية لتقديم المساعدات المادية وارسال بعثات الانقاذ للمناطق المنكوبة .

وكانت منظمة التعاون الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية فد شاركت بفاعلية ببرنامج رعاية ضحايا زلزال تسونامي التي تعتبر واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية في التاريخ المعاصر.