عاجل

تقرأ الآن:

غضب في إسرائيل ضد تطرف اليهود الأرثدوكس


إسرائيل

غضب في إسرائيل ضد تطرف اليهود الأرثدوكس

رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو يهدد بملاحقات قانونية ضد المتطرفين اليهود الارثدوكس الذين تكررت اعتداءاتهم على المواطنين الذين لا يحترمون على حد قولهم تعاليم الديانة اليهودية.

اخر هذه الاعتداءات قامت بها مجموعة من الارثدوكس المتطرفين الاحد ضد فريق تصوير تلفزيوني بقرية بيت شمش قرب القدس حيث حاولوا منع الصحفيين من التقاط صور لعبارات كتبت على احد الجدران تمنع السيدات من ركن سياراتهن أمام كنيس غير بعيد عن الشارع.

في حادثة أخرى رفضت طفلة صغيرة الذهاب الى المدرسة مخافة ان تتعرض الى مكروه من اليهود المتطرفين لانها لا تلبس ثيابا تغطي ذراعيها و قدميها على حد قولها..

هذه الحوادث المتكررة ليست الا دعوة الى الالتزام بتعاليم الدين اليهودي يقول الحاخام رابي جاكوب أحد قادة الحزب الارثدوكسي المتطرف في القدس و هو يضيف جلوس المراة في المقاعد الخلفية في الحافلة مثلا ليس عنصرية و هو ليس تمييزا و لاعارا ولا اهانة لها. هي فقط بذلك تعبر عن تواضعها. تواضع المراة اليهودية الحقيقية.

يغادر الحاخام مكانه في الحافلة حالما تقرر سيدة الجلوس قبالته و لا يبدو ان الامر يمثل اية مشكلة لرجال الدين الذين يرون ان المراة مكانها دائما في الخلف و لا يحق لها ان تجالس الرجال.

هذه الحوادث المتكررة أججت الغضب لدى اليهود المعتدلين الذين خرج بعضهم في مظاهرات احتجاجا على هذه التصرفات.