عاجل

تقرأ الآن:

إدانة دولية للإعتداءات يوم عيد الميلاد في شمال شرق نيجيريا


نيجيريا

إدانة دولية للإعتداءات يوم عيد الميلاد في شمال شرق نيجيريا

المجتمع الدولي يُدين الإعتداءات التي استهدفت يوم عيد الميلاد كنائس ومقرات أمنية في شمال شرق نيجيريا. وقد أعلنت يوم أمس جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة مسؤوليتها عنها.

ووقع الهجوم الأكثر دموية والذي راح ضحيته خمسة وثلاثون قتيلا وفق آخر حصيلة خارج كنيسة كاثوليكية في مادالا عند أطراف العاصمة الفدرالية أبوجا. كنيسة أخرى تمّ إستهدافها في جوس.

“ كنا في القداس عندما سمعنا طلقات الرصاص، بدأنا الجري قفزت من فوق السياج وعندما خرجت، كان الإنفجار قد وقع، ثم وقع إنفجار آخر هنا“، قال شاهد عيان.

السلطات أشارت إلى مقتل تسعة وخمسين شخصاً على الأقل مـن أعضاء المجموعة، كما تمّ تأكيد إعتقال العديد من الأشخاص.

نيجيريا التي تعد من أكبر الدول الافريقية من حيث التعداد السكاني، تشهد توتراً طائفياً بين المسلمين، الذين يعيشون بأغلبية كبيرة في الشمال، بينما يُهيمن المسيحيون على الجنوب.

وقد دارت مواجهات بين قوات الجيش وعناصر متطرفة قبل يومين من الهجوم أسفرت عن مقتل أكثر من مائة قتيل. ويخشى المراقبون كثيراً من حــدوث تطور وتنسيق بين بوكو حرام وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.