عاجل

تقرأ الآن:

مدينة حمص تتعرض لعمليات قصف بالمدفعية الثقيلة


سوريا

مدينة حمص تتعرض لعمليات قصف بالمدفعية الثقيلة

أمس الإثنين كان داميا في عدة مدن سورية. فمدينة حمص وحدها شهدت مقتل أكثر من ثلاثين قتيلاً. دبابات الجيش السوري قامت بأعنف عمليات قصف لعدة أحياء في حمص. أعمال القمع هذه التي تقوم بها السلطات السورية منذ منتصف أذار-مارس الماضي تتزامن مع وصول خمسين مراقبا وعشرة مسؤولين من الجامعة العربية، إلى سوريا لمراقبة مدى إلتزام دمشق بخطة سلام تهدف إلى إنهاء تسعة أشهر من العنف بين القوات الحكومية ومعارضي الرئيس بشار الأسد.
رئيس المجلس السوري المعارض برهان غليون أشار إلى أن الخطة العربية جيدة لإحتواء الأزمة، إلاّ أنّ نظام الأسد لا يُوفر الإمكانيات الضرورية لعمل المراقبين:
“ إتصلنا بالمراقبين في حمص وتساءلنا لماذا لا تذهبون إلى حي بابا عمرو، فقالوا لنا بأنهم طلبوا وسائل نقل للذهاب لكن السلطات لم توفر لهم الإمكانيات اللازمة “.
ومن المقرر أن يزور عدد من المراقبين هذا الثلاثاء حمص التي شهدت أسوأ أعمال العنف حيث لم تظهر أيّ بادرة تشير إلى أن دمشق ستنفذ الخطة التي اتفقت عليها مع الجامعة العربية لوقف هجومها. تسجيل مصور بثه نشطاء على الأنترنت أظهر ثلاث دبابات في الشوارع قرب مبان سكنية في حي بابا عمرو. الصور أكدت وجود مجازر في حق المدنيين.