عاجل

تقرأ الآن:

حضور مكثف للشرطة الاسرائيلية بعد تحريض متشددين يهود ضد النساء


إسرائيل

حضور مكثف للشرطة الاسرائيلية بعد تحريض متشددين يهود ضد النساء

في بيت شمس إحدى ضواحي مدينة القدس عززت الشرطة الاسرائيلية حضورها، في وقت تستعد مجموعات من اليهود الارثودوكس المتشددين للتظاهر، على خلفية اقصاء متعصبين منهم للنساء من الفضاءات العامة.

الشرطة اعتقلت عددا من المتظاهرين يشتبه في أنهم تسببوا في جرح شرطي رموه بالحجارة، كما تحقق الشرطة بشأن تشكيات مفادها أن بعض المتعصبين بصقوا على فتيات، وتحرشوا بهن وتلفضوا بكلام بذيء تجاههن.

ساريت رامون

“لا أستطيع أن أقول لكم ما الذي كان يجري على مدى الأسابيع الأخيرة لأن الوضع كارثي منذ سنوات عدة، ولم تبدأ الأحداث اليوم وانما بدأت للأسف عندما تأذى طفل وتعرض الى التفل، وأثار ذلك صخبا، ولكن عندما أقول إنني تعرضت الى التفل منذ سنة ونصف فإن الناس يصابون بالدهشة، وآمل أن ينتهي ذلك”.

ويخشى سياسيون من أن يحدث تعصب شريحة من المتدينين اليهود نزاعا عميقا ويزيد العلاقات توترا بين الاسرائيليين.

شيمون بيريز – الرئيس الاسرائيلي

“الاختبار اليوم هو للشعب وليس للشرطة فقط، ينبغي علينا جميعا، كرجال دين وعلمانيين ومحافظين أن نتوحد في الدفاع عن صورة دولة اسرائيل”.

وتأتي أعمال العنف الأخيرة بعد أحداث في اسرائيل أجبرت النساء على الجلوس في آخر الحافلات أو النزول منها، تحت ضغط متدينين يهود.