عاجل

كوريا الشمالية تودع زعيمها كيم جونغ إيل في مراسم جنائزية ضخمة بثها التلفزيون الحكومي. وبدأت المرحلة الأولى من مراسم الدفن في ضريح كوموسوسان في بيونغ

يانغ حيث سجي جثمان الرجل القوي في النظام في نعش من الزجاج.

وقد جابت سيارة دفن الموتى مع نعش كيم جونغ إيل شوارع بيونغ يانغ الرئيسية حيث تجمع آلاف الكوريين الشماليين للمشاركة في مراسم التشييع.

وتأتي مراسم التأبين هذه لتأكيد الوفاء لكيم جونغ ايل، تماماً مثلما حدث في عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعـين، عند تشييع والده كيم ايل سونغ، مؤسس كوريا الشمالية الشيوعية. النظام الشيوعي ضاعف عبارات الولاء لإبن الزعيم وخليفته، كيم جونغ أون لضمان إنتقال سريع للسلطة.