عاجل

للمرة الثانية هذا الشهر يخوض عدد من قائدي الطائرات في شركة “ايبيريا” الاسبانية للطيران اضرابا دفع الشركة الى الغاء ثلث رحلاتها ووضع المسافرين المتضررين وعددهم حوالي عشرة الاف مسافر على متن طئرات اخرى.

إحدى المسافرات تقول انه من المؤسف ان يقوموا بهذا الاضراب الان. فلا وقت لدي كي امضيه في انتظار وصول طائرة خصوصا وان ابنتي صغيرة في السن ولا تتحمل كل هذا العناء. هم دائما يخوضون اضراباتهم ويحققون اهدافهم على حسابنا.” فيما يقول مسافر آخر انه من حقهم أن يضربوا عن العمل ولكن لا اريد ان اكون من المتضررين من هذه الاضرابات. أتعاطف معهم ولكن افكر في مصلحتي اولا وهذا ما يجعلني في موقف محرج في الواقع.”

وتعود اسباب اضراب قائدي طائرات شركة “يبيريا“الى مشروع اطلاق فرع “ايبيريا اكسبرس” للرحلات منخفضة الاسعار والذي يثير جدلا واسعا داخل الشركة الاسبانية.