عاجل

تقرأ الآن:

أعمال عنف في سوريا رغم وجود وفد الجامعة العربية


سوريا

أعمال عنف في سوريا رغم وجود وفد الجامعة العربية

معارك ضارية بين المتـمردين السوريين وقوات الجيـش النظامية حسب هذا الشريط الذي تمّ تصويره على أيـدي ثوار نصبوا كـمينا لقوات الجيش في محافظة درعا جنوب البلاد. وشهدت عدة أحياء في مدينة حمص أعمال عنف رغم وجود وفد من مراقبي الجامعة العربية. المعارضون رفضوا الحديث إلى المراقبين لوجود ضابط من الجيش السوري إلى جانبهم. وتوجه الوفد إلى حي باب السباع حيث نظم أنصار النظام مسيرة مؤيدة للأسد.وقاد عدة أشخاص أحد المراقبين العرب إلى المكان الذي سجيت فيه جثة طفل وقاموا بإظهار مكان رصاصة أصابته في ظهره. وقام المراقب بأخذ صور للجثة.
وتندرج مهمة الـمراقبين في إطار خطة وضعتها الجامعة العربية للخروج من الأزمة وتنص على وقف العنف والإفراج عن المعتقـلين وإنسحاب الجيش من المدن. ويـبدو أنّ النظام لم يف بعد بوعوده، حيث لجأ الجيش إلى العنف لتفريق المتظاهرين بحماة، ما تسبب في مقتل متظاهر بنيران الجيش.