عاجل

تقرأ الآن:

أعياد رأس السنة الجديدة في ظل الأزمة الاقتصادية


العالم

أعياد رأس السنة الجديدة في ظل الأزمة الاقتصادية

لايمكن تجاهل الأزمة الاقتصادية في البرتغال حيث التقشف يؤثر كل يوم بقوة على القدرة الشرائية للأسر ويقلل فرص التجار في الربح،الاكتئاب يخيم على نشاط المهنيين.

الألعاب النارية تحتاج من أجل البقاء لملايين اليورو.الأزمة خفضت بشكل كبير من عدد الطلبات وهذه السنة لن تطلق الألعاب النارية في السماء للاحتفال في الليل…

مع الأزمة تزايدت حالات الانتحار في أوروبا.اليونان سجلت زيادة 40 ٪ في النصف الأول من العام 2011 مقارنة بالعام 2010.في هذا الوقت من السنة تحاول الجمعيات مساعدة الناس الأكثر هشاشة.

جمعية خيرية من المتطوعين في لوزان للحد من ظاهرة الانتحار.

مجال على الأقل لا يعرف الأزمة ويستغل ذلك انه مجال ألعاب الحظ واليانصيب الذي ازدهر كثيرا لا سيما في فرنسا حيث التجار يحلمون باستمرار بإعادة اختراع صيغة جديدة.

في روسيا، لاسانت سيلفيستر الذي يعطي انطلاقة احتفالات رأس السنة الجديدة حيث تقدم الهدايا في يناير كانون الثاني وسط أزمة سياسية.المدن الكبرى تبرجت بأحسن حللها.جولة في سان بطرسبورغ.