عاجل

نتائج الانتخابات العامة في جامايكا اعادت الى سدة الحكم المعارضة الرئيسة المتمثلة بحزب الشعب الوطني بزعامة رئيسة الوزراء السابقة بورتيا سيمبسون ميلر، واشارت النتائج الى حصول الحزب على واحد واربعين مقعدا من اصل ثلاثة وستين اي بنسبة وصلت الى ثلثي المقاعد في الانتخابات العامة التي جرت الخميس.

وبعيد فرز صناديق الاقتراع وما اظهرته من نتائج اقر رئيس حزب عمال جامايكا الحاكم وهو من احزاب يمين الوسط رئيس الوزراء الخاسر اندرو هولنس اقر بهزيمته امام حزب الشعب المحسوب على يسار الوسط، ما يشير الى ان السيدة ميلر ستعود الى رئاسة الحكومة بعد اربع سنوات في المعارضة.

ويامل المواطنون الجامايكيون من ان يؤدي فوز حزب الشعب الوطني اليساري الى تحسين الوضع الاقتصادي الذي وصل الى وضع كارثي في الجزيرة الكاريبية، ومعدلات البطالة المرتفعة البالغة ثلاث عشرة بالمئة وانتشار الجريمة.

محللون يقولون ان رئيسة الوزراء الجديدة ستطلب من صندوق النقد الدولي تمديد فترة سداد اي قروض تمنح لجامايكا.