عاجل

جل الصرب شمال كوسوفو يؤيدون تنظيم استفتاء مع بداية العام الجديد، ليقرروا اذا كانوا سيعترفون بسيادة الحكومة التي يهيمن عليها ألبان كوسوفو في بريشتينا، حيث يمثل الالبان تسعين في المائة من مجموع السكان، منذ أعلن استقلال الاقليم عام ألفين وثمانية.

من جانبه يرفض الرئيس الصربي تنظيم الاستفتاء، لأن ذلك لا يتطابق مع دستور بلاده .

بوريس تاديتش – الرئيس الصربي

“مثل هذا الاستفتاء لا يساهم بالضرورة في حل القضية، لأن العالم يعلم أن الصرب، وخاصة منهم في الشمال لا يقبلون بمؤسسات بريشتينا، وبالتالي فإن هكذا استفتاء غير لازم بالمرة”.

إلا أن صرب كوسوفو انقسموا بشأن تنظيم الاستفتاء، والبعض يعارض تنظيمه دون تأييد من صربيا.

ماركو ديميتس -أحد سكان ميتروفيتسا

“أود فقط أن أعلم المجتمع الدولي والألبان بأن الصرب يعارضون ذلك”.

امرأة صربية من ميتروفيتسا

“لا أؤيد فكرة تنظيم استفتاء لأنه بدون دولتنا صربيا لا نساوي شيئا”.

وتعد العلاقات بين صربيا وكوسوفو حاسمة، حتى تتواصل عملية انضمام صربيا الى الاتحاد الأوروبي.