عاجل

تقرأ الآن:

نمو الاقتصاد الأستوني بنسبة ثمانية بالمئة في الفين واحد عشر


إستونيا

نمو الاقتصاد الأستوني بنسبة ثمانية بالمئة في الفين واحد عشر

مع انتهاء العام الفين واحد عشر وما حمله وما يزال من ازمة اقتصادية عصفت باوروبا وخصوصا منطقة اليورو يتمنى معظم القادة الاوروبيين ان ينمو اقتصادهم مثل اقتصاد استونيا الذي وصل الى نسبة ثمانية بالمئة في العام الفين واحد عشر وفقا للاحصاءات الرسمية للاتحاد الاوروبي.

محلل اقتصادي أستوني يقول:

“كان هناك هبوط حاد في البطالة، الاستهلاك ازداد ما اعطى اسبابا جيدة للمنتجين وتجار التجزئة لرفع الاسعار، بالطبع الناس لم تحب الامر، كما اننا غير سعداء مع العملة الجديدة”.

سيدة استونية تقول:

“لدي راتب تقاعد قليل ما يتطلب مني دفع الايجار، والدواء، وكل شيء، الامر صعب جدا، التسوق الآن باهظ”.

سيدة اخرى تقول:

“اليورو هذه العملة غريبة بالنسبة لي، ومع هذه الاموال من الصعب الفهم كم تم الانفاق، هذه العملة سيئة”.

مر عام على دخول استونيا لمنطقة اليورو وعلى الرغم من الازمة المالية الخانقة التي تعصف بدول اوروبية عدة فإن الرأي العام الاستوني يدعم قرار الانضمام للعملة الاوروبية.