عاجل

العملة الإسبانية، "البيزيتا"، تعود إلى مدينة سالفاتيرا دي مينيوس بعد غياب لمدة 10 أعوام

تقرأ الآن:

العملة الإسبانية، "البيزيتا"، تعود إلى مدينة سالفاتيرا دي مينيوس بعد غياب لمدة 10 أعوام

حجم النص Aa Aa

رغم أن العملة الأوروبية حلت محل العملة الوطنية في إسبانيا منذ عشرة أعوام، ما زال العديد من المواطنين الإسبان يملكون ما يعادل مليار ومائتي مليون يورو من عملتهم السابقة البيزيتا. في مدينة سالفاتيرا دي مينيوس يُسمح باستعمال البيزيتا في عمليات البيع والشراء منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول.

هناك، أطلقت السلطات برنامجا ناجحا أسمته “البيزيتا تعود“، وذلك من أجل تنشيط التجارة في هذه المنطقة الشمالية الواقعة على الحدود مع البرتغال.

هذه المرأة تملك محلا في هذه المدينة الصغيرة، تبدو راضية عن التجربة التي تقوم بها السلطات العمومية لإنعاش التجارة المحلية، وتقول:

“العملية بُرمجت لتدوم شهرا، لكن نجاحها أدى إلى تمديدها لمدة شهريين إضافيين، تقول هذه التاجرة، ونتمنى أن تستمر طالما استمر توافد زبائن يدفعون باليزيتا”.

العديد من المواطنين الإسبان، الذين ما زال يملكون “البيزيتا“، يأتون إلى هذه المدينة الصغيرة من مختلف أنحاء البلاد لشراء ما يحتاجونه.

تقول تاجرة أخرى:

“الناس هنا سعداء جدا بهذا البرنامج الذي عادت البيزيتا بمقتضاه، وباستخدامهم هذه العملة التي لم تعد صالحة يشعرون وكأنهم يقتنون سلعا مجانيا”.

الغرفة التجارية قالت إن البرنامج ناجح والتجار سعداء بالتجربة التي درت عليهم الأرباح، لكن هذا النجاح لا يعني تعميم التعامل بالبيزيتا على كل التراب الإسباني.