عاجل

رياضيون وافتهم المنية في العام 2011

تقرأ الآن:

رياضيون وافتهم المنية في العام 2011

حجم النص Aa Aa

شهد العام 2011 رحيل العديد من الشخصيات الرياضية إما بالوفاة الطبيعية أو الانتحار أو المرض أو بالتعرض للحوادث مثل ماحدث مع فريق لوكوموتيف ياروسلاف الروسي لهوكي الجليد اذ لقي25 لاعبا حتفهم في حادث تحطم طائرة خلال طريقهم للمشاركة في إحدى مباريات الدوري.نجا فقط ألكسندر جاليموف من الموت خلال الحادث ولكنه توفي بعدها بخمسة أيام متأثرا بجراحه.

كما رحل أسطورة الغولف الاسباني سيفيريانو باليستروس عن عمر ناهزت ال54 عاما بعد صراع مع مرض السرطان في السابع من مايو. باليستروس توج بخمسة ألقاب في البطولات الكبرى للغولف.

كما فقدت رياضة الملاكمة الأميركي جو فرايزر بطل العالم السابق في الوزن الثقيل وأول ملاكم هزم الأسطورة محمد علي كلاي، فريزر توفي عن سن 67 عاماً بعدما خسر نزاله الأخير مع مرض سرطان الكبد.

وفي ال23 أكتوبر توفي سائق الدراجات النارية الإيطالي سيمونشيللي خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى.سيمونشيللي وافته المنية عن عمر ناهزت ال24 عاما اثر تصادم خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى. وسبق لسيمونسيللي أن فاز بلقب بطولة العالم للدراجات النارية فئة 250 خلال العام 2008.

كما لقي بطل سباق سيارات المحترفين البريطاني دان ويلدون حتفه،وذلك خلال تصادم عدد من السيارات في سباق “لاس فيغاس إندي 300“، الأمر الذي ترتب عليه إلغاء باقي السباق المعروف باسم سباق سيارات “آندي كار. ويلدون حاز مرتين على بطولة سباق انديانابوليس 500.

أما عالم كرة القدم فشهد انتحار المدرب الشهير غاري سبيد في 28 نوفمبر. المدير الفني لمنتخب ويلز عثر عليه مشنوقا في شقته لأسباب مجهولة.

وفي 4 من ديسمبر توفي أسطورة كرة القدم البرازيلي السابق سقراط برازيليرو سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا، عن عمر يناهز 57 عاما وذلك نتيجة تسمم غذائي.