عاجل

تقرأ الآن:

رئيس حكومة اليونان: عامكم سعيد..مع تمنياتٍ يستحيل أن تتحقق


اليونان

رئيس حكومة اليونان: عامكم سعيد..مع تمنياتٍ يستحيل أن تتحقق

اليونان ينسى لسويعات همومه الاقتصادية ليحتفل بحلول العام الجديد. ألعاب نارية وموسيقى، وأيضا كلمة صريحة لرئيس الحكومة لوكاس باباديموس ليهنأ شعبَه بالمناسبة ويطلب منه مواصلة شد الأحزمة والتحلي بالصبر، لأن العام ألفين واثني عشر سيكون شديد الصعوبة كسابقه.

باباديموس قال إنها الوصفة الوحيدة، رغم أنها مؤلمة، لتفادي الإفلاس الكارثي والخروج من منطقة اليورو.

باباديموس خلف جورج باباندريو على رأس الحكومة اليونانية في الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بمهمة تتمثل في تنفيذ الشطر الثاني من خطة الإنقاذ المالي التي أعدتها مجموعة دول منطقة اليورو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

أحد المواطنين اليونانيين في اثينا يعبِّر عن انشغاله قائلا:

“الأمر شديد الصعوبة على الجميع. الناس قلقون وغاضبون. نشعر وكأننا في قاع مغارة..أعاننا الله على هذه المصيبة”.

ويضيف آخر:

“العام ألفان واثنا عشر قد يكون أصعب من سابقه. لكن لا يمكن ان نسقط إلى أبعد مما سقطنا. سيكون الأمر صعبا، لكن يجب الصمود، وسنخرج من الأزمة”.

لتدارك الأزمة والحصول على المساعدات المالية الأوروبية والدولية، تنفذ الحكومة اليونانية سياسة تقشفية قاسية تعتمد على تقليص الوظائف وزيادة عدد من الضرائب والاقتطاع من معاشات التقاعد، مما يثير سخطا جماهيريا واسعا واحتجاجات شبه منتظمة منذ حوالي عام.