عاجل

تقرأ الآن:

عمال النظافة في مختلف مدن العالم يُصلحون ما أفسدته احتفالات رأس السنة


أستراليا

عمال النظافة في مختلف مدن العالم يُصلحون ما أفسدته احتفالات رأس السنة

بعد أن هدأ صخب الموسيقى والألعاب النارية وانتهى الاحتفال بنهاية العام ألفين وأحد عشر، وبعد عودة المحتفلين إلى بيوتهم، حان موعد إعادة ترتيب وتنظيف الساحات والجادات التي احتضنت الاحتفالات، من برلين إلى سيدني ومختلف كبريات المدن العالمية، لا نكاد نجد خارج البيوت سوى عمال النظافة الذين يعملون على الالتزام بحق الضيافة في استقبال العام الجديد بوجه يليق بمقامه.

في برلين قضى مئات الآلاف سهرتهم عند أقدام باب براندبورغ على أنغام الموسيقى والهتافات والرقص.

في باريس، احتضنت جادة الشانزيليزيه حوالي ثلاثمائة ألف شخص.

وفي سيدني تجمع أكثر من مليون شخص في خليج هذه المدينة. عمدة سيدني تقدم تهانيها بالعام الجديد، وتثني على عمال النظافة قائلة:

“هنيئا للجميع. إنه مجهود عظيم يكشف عما يمكن تحقيقه عندما تتكاثف الجهود هنا في سيدني ونعمل مع بعض بتفاني”.

الاحتفالات في سيدني بقدوم العام الجديد تبقى من بين الأضخم في العالم ويترقبها مئات الآلاف من الأستراليين والأجانب سنويا من أجل المشاركة في مباهجها، حتى ولو اقتضى الأمر المبيت في الشارع بعد انتهاء العرس.