عاجل

في مهمة جديدة لكشف أسرار القمر، دخلت مركبة الفضاء الأمريكية “غرايل بي“في مدارها حول القمر في اثر مركبة “غرايل إي”.

وتمضي المركبتان في تتابع على مسافة نحو مائتي كلم تفصل بينهما، ويطيران فوق سطح القمر على ارتفاع نحو خمسين كلم، حيث سيشرعان في جمع البيانات ورسم خرائط لسطح القمر، مما سياعد العلماء في فهم كيفية تشكل الجزء الداخلي للقمر، وتطور الأرض والكواكب الأخرى الصخرية.

وتتجاوز المسافة بين الارض والقمر أكثر من أربعمائة ألف كلم، وقد قطعها رواد أبولو خلال ثلاثة أيام، بينما كانت رحلة المركبتين أسرع ثلاثين مرة، للوصول الى المدار.