عاجل

تقرأ الآن:

الدنمارك تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي وتطمح لحل أزمة اليورو


الدانمارك

الدنمارك تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي وتطمح لحل أزمة اليورو

بدون ضـجة إعلامية، تولت الدنمارك التي لا تعتمد العـملة الأوربية الموحدة، الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي. وتطمح الدانمارك مساعدة أوربا لحل أزمة اليورو لكنها قد تلقى صعوبة في التأثير على المفاوضات التي تهيمن عليها الدول الأوربية الكبرى.
فهذه الدولة الصغيرة التي تعد أكثر من خمسة ملايين نسمة، وتعتبر من الدول النادرة في أوربا التي تقودها حكومة من يسار الوسط، ستكون في الخط الأمامي في مواجهة أزمة اليورو مع توليها الرئاسة الدورية للاتحاد خلفا لبولندا.
وأشارت رئيسة الوزراء الدنماركية هيلي ثورنينغ شميت إلى أنّ بلادها تسعى لتكون
جسرا بين دول منطقة اليورو ودول الاتحاد بهدف منع اتساع الهوة بين منطقة اليورو والدول الأخرى، من أجل أن تتمكن الدول الأوربية من الخروج من الأزمة، واستعادة النمو، لإعادة خلق وظائف في أوربا.
وعلى إثر رفض معاهدة ماستريخت عبر استفتاء في العام إثنين وتسعين، وقعت كوبنهاغن على ثلاث وتسعين معاهدة مخففة تطرح تحفظات تستثني مشاركتها في ميادين أساسية كالدفاع والعملة الموحدة.
ويرى المتتبعون أنّ الدنمارك سـوف تركز جهودها السـياسية على تولي رئاسة فعالة في جميع الميادين الأخرى في الاتحاد الأوربي. وسوف تتميز رئاسة الدنمارك للاتحاد خصوصا برغبتها في إيجاد وظائف وتحريك النمو عن طريق الإستثمارات في الطاقات المتجددة، وكذلك من خلال برنامج ثقافي غني.