عاجل

بدأت اليابان سنتها الحالية على وقع الصلوات في المعابد بسبب المآسي المتتالية التي انتهت عليها السنة الماضية خاصة وأن سهم النيكاي في بورصة طوكيو تراجع بحوالي الــ17 في المائة خلال العام الماضي.