عاجل

العواصف الشديدة التي ضربت مناطق متفرقة في بريطانيا، تسببت في مقتل شخصين وحدوث أضرارمادية جسيمة، إذ لقي شخص حتفه في “كينت” إثر سقوط إحدى الأشجار على شاحنته ، بينما توفى شخص آخر متأثرا بإصابته أثناء تواجده في القناة الإنجليزية.
لكن هذا المواطن يبدو اكثر حظا منهما، فرغم سقوط احدى الأشجار على سيارته تمكن من النجاة بنفسه ولو بصعوبة.. كما انقطع التيارالكهربائي عن آلاف السكان في مناطق بانجلترا واسكتلندا وإقليم أيرلندا الشمالية، وتعطلت حركة المرور في الكثير من طرقاتها.
و في المانيا، لم يكن الحال افضل، اذ تضررت العديد من المناطق شمال البلاد جراء عواصف هوجاء اذ وصلت سرعة الريح الى مائة واثني عشر كلمترا في الساعة.
و لم تسجل حالات وفاة في المانيا، غير ان العواصف تسببت في اغلاق العديد من الطرقات وتهشم عدد من السيارات.