عاجل

تقرأ الآن:

إستراتيجية واشنطن الدفاعية الجديدة ستركز على آسيا مع "اليقظة" في الشرق الأوسط


الولايات المتحدة الأمريكية

إستراتيجية واشنطن الدفاعية الجديدة ستركز على آسيا مع "اليقظة" في الشرق الأوسط

واشنطن تعلن تخليها عن العمليات العسكرية البرية طويلة المدى بعد الحرب القائمة في أفغانستان، وتعتزم التركيز مستقبلا في إستراتيجيتها الدفاعية على قارة آسيا لمواجهة التحدي الصيني والإيراني مع إعطاء الأولوية للعمليات الجوية والبحرية يقول الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.
أوباما أوضح قائلا:
“أظن أنه مهم لجميع الأمريكيين أن يتذكروا أن على مدى الأعوام العشرة السابقة، منذ الحادي عشر من سبتمبر/أيلول، ارتفعت ميزانيتنا العسكرية بسرعة خارقة. خلال الأعوام العشرة المقبلة سيتراجع نمو ميزانية الدفاع. لكن الأهم هو مايلي: ميزانية الدفاع ستكون أعلى مما كانت عليه في نهاية عهد بوش”.
قرار أوباما تمليه ضرورة توخي التقشف في الميزانية الأمريكية لتوفير 487 مليار دولار على مدى 10 أعوام.
الجنرال مارتن إ. ديمبسي القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمريكية أضاف مهددًا:
“الرسالة التي نود تبليغها إلى إيران هي أننا مصممون على عدم السماح لها بالحصول على السلاح النووي”.
واشنطن تريد التنبيه إلى أن التركيز على آسيا لا يعني التغاضي عما يجري في الشرق الأوسط والخليج وأن الولايات المتحدة الأمريكية ستبقى يقظة في المنطقة.
أوباما الذي يستعد لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة شدد على أن تخفيض النفقات العسكرية لن يؤثر على تفوق بلاده عسكريا على المستوى العالمي ولا على قدرة بلاده على التدخل السريع حيثما هُدِّدتْ مصالحُها.