عاجل

تقرأ الآن:

الأسد يتهم أطرافا خارجية بالسعي الى زعزعة استقراربلاده


سوريا

الأسد يتهم أطرافا خارجية بالسعي الى زعزعة استقراربلاده

هوالخطاب الرابع للرئيس السوري بشار الأسد، منذ اندلاع الحركة الإحتجاجية المطالبة بإسقاط نظامه في منتصف آذار/مارس الماضي، مخلفة اكثر من خمسة آلاف قتيل اضافة إلى آلاف الجرحى والمعتقلين حسب تقديرات الأمم المتحدة.

الأسد اتهم في خطابه أطرافا خارجية بالسعي الى زعزعة استقرار سوريا.

اذ يقول :” لم يعد التآمر الخارجي خافيا على أحد لأن ما كان يخطط في الغرف المظلمة بدأ يتكشف أمام أعين الناس واضحا جليا..”

كما ألقى الأسد باللائمة على الجامعة العربية واعتبرها انعكاسا للوضع العربي المتردي..

اذ يضيف: “هل استقلت جامعة الدول العربية عمليا عن دولها وبالتالي بذاتها؟؟هل نفذت قراراتها يوما ومسحت عنها غبارالأدراج؟ وتمكنت من تحقيق ولو جزء يسير من طموحات الشعوب العربية؟ أم أنها ساهمت بشكل مباشر في زرع بذور الفتنة والفرقة…”

الرئيس السوري، لم ينس أن يكرر بأن نظامه يواجه مجموعات ارهابية وجب مكافحتها…غير مبال بنداءات سكان درعا الذين يحاولون هنا إسماع أصواتهم للمراقبين العرب حول معاناتهم من قمع النظام.