عاجل

تقرأ الآن:

النزاعات العرقية وسوء حال الاقتصاد في البوسنة تهدد التراث البلقاني


البوسنة والهرسك

النزاعات العرقية وسوء حال الاقتصاد في البوسنة تهدد التراث البلقاني

مائة واربعة وعشرون عاما هي عمر هذا المتحف التاريخي في مدينة البوسنة، إنه المتحف الوطني الذي بقي صامدا مع تعاقب الامبراطوريات والحروب على تلك المنطقة لكنه اليوم اصبح مهددا بالاغلاق في ظل انعدام التمويل وتراكم فواتير الكهرباء وعدم سداد اجور العاملين.
عدنان بوسلدفيتش مدير المتحف الوطني:
“إن اجبرنا على اغلاق المتحف سنطلب من الشرطة المحلية ان تعتني وتحرس المبنى لمنع عمليات نهب محتملة ولن نكون مسؤولين عن التدهور الذي قد يصيب القطع الاثرية جراء البرودة والرطوبة”
المتحف الوطني ليس الضحية الاولى لضيق ذات اليد في دولة البوسنة والهرسك حيث شهد العام الماضي اغلاق المعرض الوطني والمتحف التاريخي .غياب التمويل ليس السبب الوحيد لاستمرار نزيف التراث الثقافي في دولة البوسنة فالبعض يرجع تردي الاوضاع إلى تواصل النزاعات بين العرقيات المختلفة على كيفية الحفاظ على التراث المشترك.