عاجل

تقرأ الآن:

محققون فرنسيون: الصواريخ التي قتلت الرئيس الرواندي عام 94 جاءت من جهة جيشه


فرنسا

محققون فرنسيون: الصواريخ التي قتلت الرئيس الرواندي عام 94 جاءت من جهة جيشه

أكد محققون فرنسيون في باريس أن الصواريخ التي اسقطت طائرة الرئيس الرواندي السابق جوفينال هابياريمانا عام اربعة وتسعين اطلقها على الارجح الجيش الرواندي وليس متمردو التوتسي الذي كان يتزعمهم آنذلك الرئيس الرواندي الحالي بول كاغامي.محامي كاغامي تحدث عن ان لجنة التحقيقات توصلت إلى ان اطلاق الصواريخ جاء من معسكر يستحيل على التوتسي الوصول إليه.
برنارد مينغاين محامي الرئيس الرواندي بول كاغامي:
“لجنة تقصي الحقائق بشأن اطلاق الصواريخ أكدت ان موقع اطلاق الصواريخ كان معسكر كانومبي وهو ما يعني أننا اليوم يمكننا وضع نهاية لستة عشر عاما من الاستغلال والكذب في هذا الشأن”
وادى حادث مقتل الرئيس الرواندي السابق إلى مذبحة بين قبائل الهوتو والتوتسي قتل خلالها نحو ثمانمائة الف شخص من القبيلتين في اقل من مائة يوم.
وكان تقرير فرنسي سابق قد اتهم قبائل التوتسي بقيادة كاغامي بتدبير عملية الاغتيال ما تسبب في تسميم العلافات الفرنسية الرواندية التي ما فتئت تتحسن مع وصول الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي إلى سدة الحكم.