عاجل

موضوع لقاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بضيفتها مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد هو كيفية تفعيل الاتفاق الذي توصل إليه زعماء الاتحاد الأوروبي والمسؤولون اليونانيون وممثلو دائني أثينا في السادس والعشرين من أكتوبر تشرين الأول الماضي والذي يطالب مالكي السندات اليونانية بقبول خسارة نصف قيمتها، لتخفيض الديون اليونانية إلى نسبة مئة وعشرين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول ألفين وعشرين.

الإخفاق في التوصل إلى اتفاق بهذا الخصوص سيقوض الثقة في إدارة الأوروبيين لأزمة الديون السيادية، وسيجعل المستثمرين الآسيويين والأمريكيين يتجنبون شراء السندات الأوروبية.