عاجل

عاجل

إستعداد لخوض الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في نيوهامشير

تقرأ الآن:

إستعداد لخوض الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في نيوهامشير

حجم النص Aa Aa

المرشح الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الخاصة بترشيح الحزب الجمهوري على أتم الإستعداد لخوض الجولة الثانية في نيوهامشير. ومن مقره في مانشستر يستعد ميت رومني، لثاني انتخابات تمهيدية. سباق الجمهوريين قد بدأ للتو حسب الحاكم السابق جون سانونو: “ إنها حملة طويلة..”.
ويستفيد المرشح ميت رومني من دعم مئات المتطوعين، كبقية منافسيه الجمهوريين.أنصار الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش، يواصلون التعبئة قبل ساعات على موعد الانتخابات، مؤكدين انّ مرشحهم كان يتقدم إستطلاعات الرأي لولا الحملة التي شنها ميت رومني عليه مؤخراً. وعن الفرق بين رومني وغينغريتش يقول أنصار الأخير:
“ في السنوات الأخيرة ولا سيما في القطاع الاقتصادي، على طريقة ريغان، فقد تمكن من إستمالة معظم المحافظين. إنه أكثر وفاءً لمبادئه من رومني “.
الناخبون في نيوهامشير أقل تشدداً من الناخبين في ولاية آيوا، كم أنهم أقل ليبرالية من ناخبي نيويورك. الكثير منهم ينتقد سياسة أوباما الاقتصادية والبعض الآخر يتذكر أنّ الوضع لم يكن بمثل هذا التشاؤم.
“ الوضع أسوا الآن، منذ اربع سنوات كانت نسبة البطالة بين ثلاثة وأربعة بالمائة، باقي البلاد سيكون له أثر على نيوهامشير”. يقول بوب.
هناك من لا يؤمن بالوعود، على غرار أصحاب هذا المطعم:
“ إذا واصلت العمل بعناء يمكنني أن أعيش، هكذا، سأعمل لفترة طويلة جداً، أنا لا أفكر حتى في التقاعد”.
على الرغم من أهمية الانتخابات التمهيدية في نيوهامشير، إلاّ أنّ إسم مرشح الحزب الجمهوري سيُعلن عنه خلال الصيف.
المرشحون يواصلون حملتهم إلى آخر لحظة في نيوهامشير، وخصوصا ميت رومني، الذي يبقى المرشح المفضل لمواجهة باراك أوباما. فإستطـلاعات الرأي تمنحه أكثر من أربعين بالمائة من نوايا التصويت. إلاّ أنّ حوالي خمسين بالمائة من الناخبين في هذه الولاية لم يحسموا بعد قرارهم بالتصويت، يقول مبعوث يورونيوز.