عاجل

تقرأ الآن:

تحد كبير لمرشحي الحزب الجمهوري بالجولة المقبلة في كارولينا


الولايات المتحدة الأمريكية

تحد كبير لمرشحي الحزب الجمهوري بالجولة المقبلة في كارولينا

فاز ميت رومني في ولاية نيوهامبشر بأغلبية الاصوات في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية في امريكا .

ميت رومني يقول بعد اعلان النتائج :” شكرا نيو هامبشير ، انها ليلة تاريخية اليوم نحتفل ونفرح بالنصر وغدا نعةد الى العمل “.

الجولة الثانية ستكون مختلفة هذه المرة في ولاية كارولينا الجنوبية ، حيث التصويت سيكون من قبل المسيحين المحافظين اي الجناح المحافظ المتطرف في الحزب الجمهوري.ورومني ذو الافكار المتحررة المعتدلة قد لا يحقق الفوز في تللك الولاية حسبما تشير استطلاعات الرأي .

رون بول فاز بالمرتبة الثانية في انتخابات نيو هامبشاير وهو يأمل بتحسن نسبة اصواته في الجولة المقبلة .

هو اليوم منافس قوي لرومني ويعتبر بطلا في اعين الجمهوريين الشباب.

هنتسمان خاض اللعبة الانتخابية مع منافسيه رومني وبول وحصد المرتبة الثالثة ،واعرب عن سروره بما حققه وعن عزمه الفوز في ولاية كارولينا الجنوبية.

هنتسمان يقول :“شكرا لكم أيها السيدات والسادة أقول لكم ان حصولي على المركز الثالثة و بوابة لعبوري للمرحلة المقبلة مرحبا كارولينا الجنوبية “.

الحملة في ولاية كارولينا الجنوبية بدأت بالفعل ويبدو انها لن ترحم رومني ومنافسيه الايام المقبلة ستكشف لنا مصير هؤلاء المرشحين الثلاثة في ولاية كارولينا الجنوبية .

المرشح ميت رومني يستعد للمرحلة المقبلة بعد فوزه في نيو هامشير

-يورونيوز:

ينضم الينا من جنوة جيفري فريدن ، أستاذ الدراسات الحكومية في جامعة هارفارد ببوسطن

جيفري ، ما هو تعليقك على نتائج نيو هامشير؟

-جيفري فريدن:

النتائج كانت متوقعة، وما فعله ميت رومني جيد، فقد احتل المرتبة الأولى وتحصل على أربعين بالمائة من الأصوات، وباعتقادي هي من احسن النتائج الإنتخابية التي حققت في نيو هامشير، الولاية التي اظهرت دائما دعما كبيرا له..

السؤال الرئيسي الذي يدور في عقول معظم الناس في بداية هذه الإنتخابات التمهيدية هو: من سيأتي في المرتبة الثانية؟ …و في هذا السياق يتساءل الكثيرون اذا كان جون هانسمان سيتفوق على رون بول و يحتل هذه المرتبة؟ و إذا كنتم تتذكرون فهانسمان لم يبذل اي مجهود في ايوا ولكنه كرس كل مجهوداته في نيو هامشير، الولاية التي تؤيد الموقف المعتدل للجمهوريين، وحقق نتائج طيبة بحصوله على 16في المائة من الأصوات، ولكنه لم يحصل على المرتبة الثانية فقد تفوق عليه رون بول وأعتقد ان السؤال المطروح الآن، هو هل ترشح هانسمان له فائدة ترجى؟

-يورونيز:

كنتم اشرتم الى ولاية كارولينا الجنوبية ، وهي الولاية المقبلة في عملية التصويت. والتي تعاني من معدل بطالة أعلى من المعدل المتوسط على المستوى الوطني،. ميت رومني ، المليونير، جمع ثروته من خلال شراء الشركات وتجميعها في شركة واحدة، والكثيرمنها يوجد في ولاية كارولينا الجنوبية. كيف ستكون حظوظه هناك حسب رايك؟

-جيفري فريدن

كارولينا الجنوبية هي ولاية لا تدعم رومني. إنها أكثر تحفظا. 70 ٪ من الناخبين،

وفقا لمعظم استطلاعات الرأي ، هم من المسيحيين الإنجيليين. ولذا فهل سيشعرون

بالقلق من ان رومني هو من المورمون؟ هناك أيضا الكثير من التساؤلات حول القضايا الاقتصادية التي طرحتها في سؤالك. فالبطالة مرتفعة جدا، وهناك نوع من

الاستياء والامتعاض من أصحاب رؤوس الأموال ورومني هو واحد منهم.

-يورونيوز:

جيفري ليس هناك دلائل في الوقت الحاضر، على انسحاب المرشحين . التصويت في صفوف المحافظين مشتت وهذا ما سيخدم ميت رومني . لو أنه حقق نتائج طيبة في كارولينا الجنوبية، فاعتقد انه سيفوز بالترشح الرسمي، لكنه اذا حقق نتائج ضعيفة أي لواحتل المرتبة الثانية او الثالثة، فالسباق سيكون متقاربا.

-جيفري فريدن:
بالفعل ، فالحقل الجمهوري مجزء والجناح المحافظ للجمهوريين فشل في التوحد
حول مرشح واحد، و السبب برأيي هو ان لكل مرشح اخطاؤه. اشخاص مثل ريك بيري او سانتورا، أو براكمن قد انسحبوا من السباق و لديهم الكثير من الدعم داخل الحزب ولكن لديهم نقاط ضعف عديدة، واعتقد ان احد اهم الأشياء التي ستساعد رومني هو أن ثلاثة او اربعة من منافسيه المحافظين لم يتمكنوا من تحقيق الشعبية اللازمة.