عاجل

تقرأ الآن:

إنترنت تتطور وتتوسع وتثير مخاوف المؤسسات العامة والخاصة عبْر العالم


العالم

إنترنت تتطور وتتوسع وتثير مخاوف المؤسسات العامة والخاصة عبْر العالم

ارتفاع عدد مستخدمي الأنترنت عبر العالم إلى ملياري شخص يفرض إحداث تغيير عميق على العناوين الإلكترونية. تغيير يصفه رئيس شركة “آيكان” رود بيكستروم بالثورة التي ستسمح بتقديم خدمات الأنترنت لألف مليار شخص بدلا من أربعة مليار فقط في الظرف الحالي وباستيعاب ألف مليار عنوان إلكتروني لكل شخص.

غير أن هذه الثورة المرتقبة تثير قلق العديد من المؤسسات بما فيها هيئة الأمم المتحدة والكونغرس الأمريكي والشركات الخاصة من إمكانية إساءة استخدام عناوينها الإلكترونية أو حدوث أخطاء في تسجيلها تسبب لها متاعب متعددة وخسارات مالية معتبرة، فضلا عن أن كلفة تغيير هذه المؤسسات لعناوينها تبلغ مائةً وخمسةً وثمانين ألف دولار، إضافةً إلى خمسةٍ وعشرين ألفَ أخرى كأعباء سنوية.

ابتداء من الخميس إلى الثاني عشر من أبريل، يمكن لأي مؤسسة أن تطلب من “آيكان” تغيير عنوانها الإلكتروني الذي يمكن أن يكون مغايرا للقاعدة السائدة حتى الآن والتي تنتهي العناوين بمقتضاها بـ: “دوت كوم“، أو “دوت أورغ” أو حسب الانتماء الجغرافي على غرار “دوت آف آر” (fr.) بالنسبة لفرنسا أو “دوت دي زاد” (dz.) بالنسبة للجزائر.