عاجل

تقرأ الآن:

بشَّار الأسد يعد بالتغلب على "المتآمرين" في ظل استمرار العنف ومقتل صحفي فرنسي في حِمص


سوريا

بشَّار الأسد يعد بالتغلب على "المتآمرين" في ظل استمرار العنف ومقتل صحفي فرنسي في حِمص

العنف متواصل في سوريا حيث تعرضت مدينة حِمص للقصف وطالت إحدى القذئاف صحفيا فرنسيا وهو يقوم بعمله بترخيص من السلطات السورية.

جيل جاكييه صحفي من كبار مراسلي قناة فرانس 2 الفرنسية سبق له أن غطى أحداث حرب العراق وأفغانستان وكوسوفو ووقائع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

جيل جاكييه أصبح منذ ساعات أولَ صحفي غربي تحصده آلة العنف في سوريا.

في هذه الأثناء، وخلال مظاهرة عارمة موالية للنظام السوري في ساحة الأمويين في العاصمة دمشق، الرئيس بشار الأسد يعد بالانتصار على مَن وصفهم بـ: “المتآمرين الأجانب” على بلاده.

الخبراء يرون أنه يراهن على انقسام المعارضة السورية وتضارب المصالح داخل جامعة الدول العربية وخلافات القوى العظمى لتمديد عمر نظامه.

إضافة إلى الصحفي الفرنسي، قُتل سبعة أشخاص آخرين في قصف مدينة حِمص وجُرح خمسةٌ وعشرون من بينهم صحفي بلجيكي.

شاب سوري كان شاهدا على ما جرى يتهم بعثة مراقبي الجامعة العربية بعدم التوغل في المناطق الساخنة التي تتعرض للقصف.

وكان أحد أعضاء بعثة مراقبي الجامعة العربية أعلن مساء الثلاثاء انسحابه من البعثة واتهم نظام بشار الأسد بارتكاب جرائم حرب، فيما طالبت الجامعة العربية بضمان حماية مراقبيها مستنكرة إصابة عدد منهم بجروح في قصف تعرضوا له وهو يؤدون مهامهم.