عاجل

تقرأ الآن:

تصاعد التوتر بين إيران و الدول الغربية


إيران

تصاعد التوتر بين إيران و الدول الغربية

التوتر بين إيران و الدول الغربية تصاعد و الأحداث عرفت أزمة كبيرة في الأيام الماضية.

الهجوم الأخير الذي أودى بحياة أحد العلماء في طهران كان القطرة التي أفاضت الكأس. . بالأمس، انفجرت قنبلة وضعت في سيارة العالم النووي مصطفى أحمدي روشان و الذي يعمل في مركز تخصيب اليورانيوم بناتانز.

ثلاثة علماء آخرين ، قتلوا في إيران في يناير من العام 2010 كان من بينهم اثنان يعملان في البرنامج النووي ..الصحافة الإيرانية دعت إلى الانتقام و الرد ضد إسرائيل التي اتهمتها بضلوعها في التفجيرات .

“ بشنها هجومات تحاول إسرائيل وضع حد للنشاطات النووية التي تستخدمها إيران. طهرات لديها أدلة وسترسل بها إلى الأمم المتحدة لتبرير اعتماد إسرائيل الإرهاب و تهديد أمن بلدها “ .

هذه الاتهامات ألهبت النزاع بين إيران و الغرب بشأن البرنامج النووي الإيراني حيث تقول طهران: إنه لأغراض سلمية بينما تشتبه الدول الغربية في كونه موجها لأهداف عسكرية.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت يوم الإثنين أن إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم في مخبأ قريب من قم حيث يستخدم لصناعة الأسلحة النووية.

البرنامج النووي يعد المفتاح الذي يقودنا إلى فهم أسباب الصراع و التوتر حسب هذا الخبير.

“ المناورات البحرية الإيرانية بمضيق هرمز، و تهديد الأميركان للايرانيين بعدم إغلاقه بعد التهديد الإيراني.. كذلك يرتبط الأمر بإسقاط الايرانيين لطائرة استطلاع أميركية اخترقت الأجواء الايرانية ، إننا نشهد حدة في الخطاب بين الولايات المتحدة الأميركية و الغرب و إيران “

في هذا السياق أعلنت الولايات المتحدة الأميركية وصول دفعة ثانية من حاملات الطائرات إلى المنطقة في حين أن الحرس الثوري الايراني يهدد بالقيام بمناورات على مضيق هرمز و في الخليج. في ديسمبر هددت إيران بغلق مضيق هرمز الاستراتيجي لكنها لم تفعل.