عاجل

أعربت كارلا بروني ساركوزي زوجة الرئيس الفرنسي عزمها التحرك مع زوجها و دعمه أثناء الحملة الانتخابية المقبلة في حال قرر الرئيس الترشح مرة ثانية لمنصب الرئاسة في نيسان/ ابريل المقبل.

كارلا بروني ساركوزي زوجة الرئيس الفرنسي تقول:

“ أجد زوجي مرتاحاً وقوياً، وإذا قرر خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة فسأدعمه وأقف إلى جانبه بكل تأكيد”.

و في حال ترشح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للانتخابات المقبلة فإنه سيواجه خصمه القوي الزعيم الاشتراكي فرانسوا هولاند الذي يعتبر من أكبر منافسيه السياسيين كما أنه يحظى بشعبية كبيرة لدى جزء لا يستهان به من الفرنسيين.

كما تتجه الأنظار كذلك إلى زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن التي خلفت والدها في زعامة الجبهة الوطنية.

بينما ترجح استطلاعات الرأي ميل الفرنسيين إلى اختيار مرشحي المعسكر اليساري أمثال فرانسوا بيرو الذي يتصدر استطلاعات الرأي ممثلاً ليسار الوسط .

الاستطلاعات نفسها أظهرت كذلك تحسناً في شعبية الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد أن وصلت خلال الاشهر الماضية إلى أدنى مستوياتها، لكن و رغم الارتفاع الطفيف إلا أنه مازال بحاجة للمزيد من التأييد في ظل منافسة قوية.

المحلل السياسي، فريدريك دابي، يقول:

“ في دراستنا الحالية، نرى أن الرئيس نيكولا ساركوزي مازال ضعيفاً، ولا يتصدر المقدمة، وهذا شيء لم يحدث في الجمهورية للرؤساء الخمسة السابقين، وبناء على ميول الناخبين وقياس الرأي العام لم نشاهد رئيساً يعاني هذا الضعف كما الحال بالنسبة للرئيس الحالي لاسيما أن الانتخابات قريبة جداً”.

و رغم كل هذه التكهنات إلا أن الرئيس الفرنسي لم يعلن رسمياً ما إذا كان سيرشح نفسه للانتخابات الرئاسية المقبلة أم لا، لكنه في الوقت ذاته لمح من خلال أحد مستشاريه أنه ربما ينظم حملة انتخابية خاطفة في شهر آذار /مارس المقبل.