عاجل

تقرأ الآن:

توني جاز... من بوردو الى واشنطن


ثقافة

توني جاز... من بوردو الى واشنطن

نجح في شق طريقه نحو النجومية والنجاح عن سن السابعة والعشرين. الفرنسي توني جاز المنحدر من مدينة بوردو لا يعتبر موسيقيا عاديا فهو الذي قام بمزج الموسيقى مع صوت الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقب دخول الأخير الى البيت الأبيض ونجاحه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

المنتج الشاب سطع نجمه ليصل الى الولايات المتحدة الأمريكية .يعمل حاليا على انتاج فيديو كليب جديد سيكون أغنية للديمقراطيين الشباب ستستخدم في الحملة الانتخابية لأوباما.

توني جاز المدير الإبداعي لشركة أون اير :“الديموقراطيون الشباب،الذراع العسكرية للرئيس يهتمون بهذه الموسيقى، لقد…هنأونا بأنفسهم على عملنا، انه لشيء رائع. كجسر ضخم غير مرئي رقمي بين بوردو وواشنطن.”

ألبوم سري للغاية…القاعدة الأميركية تحرص على طبيعة المنتوج النهائي ، الذي لا نعرف شيئا حتى الآن عنه،سوى أنه يحظر هنا في هذه الشركة الصغيرة في بوردو.لكن كل شيء يشير إلى أنه يشبه بعض شذرات الصوت التي قدمت في المقطع الذي نشر على موقع يوتيوب في العام 2008، وهو نجاح عالمي حقيقي.وسط أسرار القوة الأميركية.

توني جاز المدير الإبداعي لشركة أون اير: السفير أعجب بالموسيقى وقال لي أود أن أبعثها على شكل رسالة الى البيت الأبيض لمعرفة رأيهم وليتعرفوا عليكم أيضا.”

إدراكا منه بحصوله على عقد من الذهب، توني عازم على المضي قدما في ميدان تصميم الصوت بمعية شريكه في الشركة التي ثم انشاؤها خصيصا لهذا الغرض.

ماتيوه بيلون مدير التسويق لشركة أون اير:سنعمل على مؤثرات ايقاعات السول وموسيقى الراب وكذلك الهيب هوب وسيعطي هذا المزيج الرئيس أوباما في أغنية على ايقاعات الراب.”

المزيج الفني الدعائي للمرشح أوباما سنتعرف عليه الشهر المقبل.الشهرة والنجاح لم يتوقفا عند هذا الحد بالنسبة لتوني اذ أبدى مرشحان للانتخابات الرئاسية الفرنسية لم يكشف عنهما بعد رغبتهما باستلهام الفكرة ذاتها من الرئيس الأمريكي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض للمصور الفرنسي لارتيك في يايدا الكتالونية

ثقافة

معرض للمصور الفرنسي لارتيك في يايدا الكتالونية