عاجل

افرجت بورما عن المزيد من المعتقلين السياسيين في اطار عفو يرتبط باصلاحات يقوم بها النظام الجديد. وشمل العفو الذي رحبت به المعارضة عددا من قياديي حركة 1988، الانتفاضة الطلابية ألتي أسفر قمعها عن سقوط نحو ثلاثة الاف قتيل. وافادت الصحيفة الرسمية ان العفو شمل أكثر من ستمائة شخص ويهدف الى “المصالحة الوطنية واشراك المعتقلين في العملية السياسية”.

وعلى الفور رحبت الرابطة الوطنية للديموقراطية التي تتزعمها المعارضة اونغ سانغ سو تشي بهذا العفو الثالث منذ تشرين الاول/اكتوبر. كما عبرت فرنسا وبريطانيا عن ارتياحهما لهذه الخطوة.