عاجل

سائقو سيارات الأجرة في ايطاليا قاموا بإضراب دون إذن من نقابتهم يوم الجمعة ما أدى إلى تقطع السبل بآلاف الركاب. وأوقف سائقو سيارات الأجرة محركات السيارات احتجاجا على تقارير أفادت بأن الحكومة تعتزم فتح الباب أمام جميع المواطنين للحصول على ترخيص للعمل في مهنتهم في مسع لتحسين الخدمة وزيادة المنافسة في قطاع النقل.
 
كما أوقف السائقون سياراتهم بالقرب من مقر مكتب رئيس الوزراء ماريو مونتي، بروما ما عرقل حركة المرور في قلب المنطقة التاريخية من المدينة. ودعت النقابات سائقي سيارات الأجرة للعودة إلى عملهم، قائلة إنه ينبغي عليهم المشاركة في الإضراب المزمع يوم الثالث والعشرين من كانون الثاني يناير الجاري ولمدة أربعة وعشرين ساعة.