عاجل

يدلى الناخبون في كازاخستان التي يقودها الرئيس نور سلطان نزارباييف منذ انتهاء العهد السوفياتي، الاحد باصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة بعد سنة تخللتها اعتداءات وحركة احتجاج اجتماعية. وقد دعا نزارباييف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لهذه الانتخابات المبكرة قبل ستة اشهر من موعدها، مبررا ذلك رسميا بطلب من نواب حزبه الوحيد الممثل في المجلس (مجلس النواب) منذ 2007، داعياً مواطنيه الى التصويت لما أسماه بــ “الاستقرار”.

وفي خضم الحملة الانتخابية منع حزب روحانيات من المشاركة في الاقتراع بسبب انتقاده قمع اضراب في قطاع النفط في منتصف كانون الاول/ديسمبر اسفر عن سقوط 16 قتيلا حسب حصيلة رسمية. كما هدد زعيم معارض بالنزول إلى الشارع والتظاهر في الساحات حال تزوير الانتخابات وهو تويكباي جورمخان زعيم التجمع القومي الاجتماعي الديمقراطي المعارض.