إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

|

التحقيقات باسباب جنوح السفينة “كوستا كونكورديا” أدت إلى توقيف قبطان السفينة ومساعده، فقد ألقت الشرطة الإيطالية القبض على قبطان فرنشيسكو سكتينو ومساعده شيرو امبروزيو بتهمة القتل العمد والتخلي عن السفينة. بعد الاشتباه بتصرف أرعن قام به القبطان أدى إلى اصطدام السفينة مساء الجمعة الماضي بصخرة قرب جزيرة جيليو،

قبطان السفينة دافع عن موقفه قائلا:“قد تحتاج وانت تحت ضغط ظروف صعبة إلى أعصاب لاتخاذ قرار صائب والبحث عن بدائل لانقاذ جميع ركاب السفينة“القبطان أضاف أيضا “لقد كنا آخر من غادر السفينة “

لكن بعض الركاب كان لهم رأي آخر، فقد اتهموا القبطان بالتخلي عنهم

بعض هواة التصوير وجدوا مجالا ووقتا لتسجيل مشاهد من داخل السفينة وهي تجنح نحو جانبها الايمن.

عدد من ركاب السفينة الاسبان وصلوا أمس إلى مدريد، تأثير الصدمة كان لا يزال يرافقهم خاصة عند وصفهم للحادثة. هذه السيدة تقول لقد كان كابوسا رهيبا لا يمكن تخيله، وحملت الشركة المالكة للسفينة المسؤولية ووصفت تصرفاتها بالشجع .السفينة “كوستا كونكورديا” تضم حوالي ألفي غرفة، وكانت تقل نحو 3 آلاف سائح من جنسيات مختلفة إضافة إلى طاقم مؤلف من حوالي آلف شخص

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول:
|