عاجل

في مواجهة محاولة منافسيه وقف مسيرة تقدمه في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الجمهوريين الى الانتخابات الرئاسية الامريكية المقبلة دافع المرشح الذي يبدو الاوفر حظا ميت رومني عن برنامجه الاقتصادي خلال المناظرة التي جمعته معهم في ميرتل بيتش استعدادا لاقتراع كارولينا الجنوبية.

ميت رومني اوضح قائلا :

“انا فخور بسجلي. واعتقد انه اذا ما كان الناس يريدون شخصا يفهم في كيفية اداء الاقتصاد وسبق له العمل في مجال الاقتصاد الحقيقي فانا هو افضل شخص مؤهل لمنافسة باراك اوباما.”

المتشدد ريك سانتوروم ركز على السياسة الخارجية لبلاده قائلا :

“لا ، انا لا اؤيد حملة عسكرية في سوريا، لكن علينا ان نتبع سياسات اكثر عدوانية من شانها الاطاحة ببشار الاسد لصالح الشعب السوري وجارته اسرائيل.”

اما المرشح رون بول فاعتبر من جهته:

“ربما علينا أن ننظر الى القاعدة الذهبية في السياسة الخارجية وهي: لا تفعل بالأمم الأخرى ما لا تريد ان تفعله تلك الامم بك. فنحن نقصف تلك البلدان باستمرار ثم نتساءل لماذا تنزعج منا.”

يشار الى ان رومني فاز في الانتخابات التمهيدية في ولايتي أيوا ونيوهامبشير.