عاجل

تقرأ الآن:

رجال الإنقاذ يحاولون الوصول الى مناطق جديدة من سفينة كوستا كونكورديا


إيطاليا

رجال الإنقاذ يحاولون الوصول الى مناطق جديدة من سفينة كوستا كونكورديا

رجال الإنقاذ استخدموا المتفجرات، ليصلوا إلى مناطق جديدة من سفينة كوستا كونكورديا المنكوبة، علهم يتمكنوا من العثور على مفقودين، أكانو من الأحياء أم من الأموات.
 
 وفي حين بلغ عدد القتلى أحد عشر شخصا، لا يزال عدد المفقودين غيرواضح، إذ تشيرالأرقام الى فقدان تسعة وعشرين شخصا، لكن بعض الصحف الايطالية تحدثت عن فقدان أكثر من أربعين شخصا، معتمدة في ذلك على كشوفات الركاب.
 
هذا، وروى ناجون حالة الذعر التي عاشوها عند اصطدام السفينة بصخور قبالة سواحل جزيرة جيليو الايطالية الجمعة الماضي، واللحظات الصعبة التي مروا بها قبل ان تتمكن فرق الإنقاذ من إجلائهم .
 
يقول أحد الناجين لصحافي ايطالي:“بقيت محاصرا في أحد مطاعم هذه السفينة الرائعة. ثم تمكن رجال الإغاثة من انقاذي ونقلي إلى المستشفى”
 
ثم يسأله الصحافي: “ وما الذي بقي عالقا بذهنك بعد هذه التجربة الصعبة؟”
 
فيجيبه قائلا: “المياه الباردة ، المياه الباردة… والإنتظار قرابة الأربعين ساعة، لم يكن من السهل تحمل ذلك”.
 
  قبطان السفينة فرانسيسكو سكتينو، الموقوف رهن التحقيق منذ السبت الماضي
أدلى اليوم بشهادته حول ملابسات الحادث. ويتهمه الإدعاء العام الايطالي، بالإقتراب من ساحل الجزيرة بطريقة متهورة، ما أدى الى اصطدام السفينة بالصخور ومن ثم ميلانها بزاوية حادة …