عاجل

تقرأ الآن:

محاكمة القاضي بالتازار غارثون في مدريد


إسبانيا

محاكمة القاضي بالتازار غارثون في مدريد

بدأت محاكمة بالتازار غارثون، أشهر قاض في أسبانيا والمعروف بتحقيقاته في مجال حقوق الإنسان، وسط احتجاجات بأن الإجراءات مسيسة وغير عادلة ويواجه غارثون الذي دخل عالم الشهرة من خلال محاولاته تسليم الديكتاتور التشيلي السابق أغوستو بينوشيه، اتهامات باعتراض محادثات هاتفية اجراها المتورطون بارتكاب جرائم فساد ومحاميهم عام ألفين وتسعة على نحو غير قانوني.

وتتناول المحاكمة ما يطلق عليه بقضية غورتيل وهي شبكة فساد كبيرة تضم عدداً من المستثمرين والسياسيين من حزب الشعب المحافظ، والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء

ماريانو راخوي. وتقول التحقيقات القضائية الجارية إن سياسيي حزب الشعب، الذين يحكمون مناطق وبلديات منحوا مستثمرين عقودا مربحة مقابل رشى. وأمر غارثون بتسجيل المكالمات التي تجرى في السجون، لمعرفة مدى تورط محامي المشتبه بهم في الفساد. وقد قاضاه عدد من المشتبه بهم وأحد المحامين بزعم أن التنصت ينتهك حقوقهم الدستورية.

“ نحن نتحدث هنا عن منظمة إجرامية إستغلت جميع جهودها من أجل أحد الأهداف وهو إستغلال النفوذ والفساد ومن ثمّ فهم يُحاولون الإستمرار في هذا الوضع مهما كانت الظروف“، قال بالتزار غارثون.

ويعتبر أنصار غارثون، وهم من نشطاء حقوق الإنسان في أوربا وأمريكا اللاتينية أنه ضحية حملة جراء محاولاته التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي شهدتها أسبانيا إبان فترة حكم الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو بين تسعة وثلاثين وخمسة وسبعين.

وتجمع العشرات خارج المحكمة العليا في مدريد لإظهار مساندتهم للقاضي غارثون.

وكان من بينهم الممثلة بيلار بارديم والزعيم اليساري المتشدد كايو لارا، الذي وصف المحاكمة بأنها “ أكبر ظلم قضائي في القرن الواحد والعشرين”.