عاجل

عاجل

بريطانيا تعترف بالتجسس على روسيا بواسطة حجر مُمَوَّه عام 2006م

تقرأ الآن:

بريطانيا تعترف بالتجسس على روسيا بواسطة حجر مُمَوَّه عام 2006م

حجم النص Aa Aa

بريطانيا تعترف أخيرا بالتجسس على روسيا في شتاء عام 2006م على لسان جوناثان باول رئيس ديوان رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير بعد أن أنكرت لندن ذلك مرار متهمةً موسكو بالتلفيق.

تصريحات جوناثان باول تثير التساؤلات حول توقيتها وجدواها في الوقت الذي تلتزم فيها الاستخبارات البريطانية الصمت إزاءها.

القضية تعود إلى العام 2006م عندما كان جهاز الاستخبارات البريطاني يتجسس على موسكو عبْر حجر مموه محشوٍ بتجهيز إلكتروني معقد خاص بالاتصال وُضع في حديقة عامة في العاصمة الروسية يتلقى المعلومات من حاسوب أحد العملاء الروس في مكان آخر، ثم يحولها إلى حواسيب موظفي السفارة البريطانية الذين كانوا كثيري التردد على هذه الحديقة تحت غطاء التفسح.

سيرغي غينياتشينكو الناطق باسم جهاز الاستخبارات الروسية “آف آس بي” يوضح قائلا:

“هذا الحجر يمكن أن ترميه من الطابق التاسع دون أن يتأثر وبالإمكان أيضا تركه تحت الماء لفترات طويلة، لأنه محاط بعدة طبقات تحميه من أيِّ نوع من الصدمات”.

ويعتقد الخبراء أن الروس تفطنوا للعملية وتظاهروا بالجهل إلى أن قرروا إبطال مفعول الحجر المموه.

هذه الضية تلاها توتر في العلاقات البريطانية الروسية ابتداء من شتاء العام 2006م.